مرحبا بك في المنتدى
يسعدنا تسجيلك بالمنتدى
يتيح لك المنتدى ان
-تدردش مع الاعضاء في الشات (علبة الدردشة)
-المشاركة بالمسابقات و ربح جوائز و اوسمة
تسجل و لن تندم
تعلمكم ادارة المنتدى بفتح منتديات جديدة : كأس العالم 2018 - العالم الرياضي - شرح المدونات و المواقع الموثوقة

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
مدير(ة) منتدى الانمي
مدير(ة) منتدى الانمي


النقود 'بسبوسة' : 10968
عدد المساهمات : 743
تاريخ التسجيل : 06/02/2016
العمر : 14
البلد : غير معروف
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.fouganza.co.uk/

default من اغراض الشعر

في الجمعة 16 سبتمبر 2016, 19:55
فن الشعر بحر واسع متلاطم أمواجه , يمتليء بالأفراح والأحزان والذكريات .
وأغراضه عند الشعراء متعددة وكل غرض منها فن في ذاته :
وفي هذا المجال سنذكر لكم بالتدريج بعض فنون وأغراض الشعر وأمثلة عليها من أشعار الشعراء .
وعلى الأعضاء الفضلاء أن يضيفوا ما عندهم من هذه الأغراض مع ذكر النماذج عليها .
ومن أحب منهم أن يطلع فليطلع وينقد أو يرد أو يعلق كيف يشاء .
=============================

الحديث عن فن الوصف أو غرض الوصف في الشعر :
وهذا الغرض هو أكبر أغراض الشعر انتشارا وله أقسام متعددة منها :
الوصف النقلي والوصف المادي : الذي يمتاز به الشعر الجاهلي وهو ذو النزعة المادية المسرفة وفيه يكون طرفي التشبيه النقلي هما أبدا ماديان كقول أمريء القيس في وصف الفرس :
له أيطلا ظبي وساقا نعامة ** وارخاء سرحان وتقريب تتفل
فالوصف هنا يتصدى لمظهر خارجي حسي أما الوصف المادي فان التشبيه لا ينقل مشهدا خارجيا بل فكرة أو حالة داخلية بمشهد حسي . مثل قول زهير بن أبي سلمى في تمثيل الموت :
رأيت المنايا خبط عشواء من تصب ** تمته ومن تخطيء يعمر فيهرم
أو كقول طرفه بن العبد في نفس الغرض :
لعمرك ان الموت ما أخطأ الفتى ** لكالطول المرخي وثنياه باليد
فالنوعين النقلي والمادي يتفقان في المشبه به أو الطرف الثاني من الصورة وهو دائما مادي بينما يختلفان في الطرف الأول الذي يكون حسيا في النقلي ومعنويا ذهنيا في الوصف المادي وهما يصدران عن نزعة واحدة في النفس البدائية المقتصرة على عالم الماديات .
الوصف الوجداني :
الشاعر يتخطى في الوصف الوجداني حدود الظاهرة العام ويعطيها مفهوما شعريا جديدا امتدادا وتأويلا لمفهوم الظاهرة فتغدو شبيهة برمز أو عنوان لكتاب مكتوم يحوم الشاعر الى ما وراء أو حول الظاهرة محاولا تفسيرها فالمشهد ينتقل من حواس الشاعر الى نفسه وضميره بصورة انسانية حية تتحد به أو تنحل فيه وهذا نوع راق من الوصف يقوم على النزعة الوصفية التي تفيض بذات الشاعر على الأشياء مثل قول البحتري في الربيع :
أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا ** من الحسن حتى كاد أن يتكلما
وتكون وظيفة الشعور هنا أن ينفذ الشاعر فيه مما يرى الى مايتراءى فالشعور هو الذي ينزع غلاف الأشياء وجمودها ويبعث فيها المعاناة والحنين والخيال في تجربة الوصف الوجداني يعتري الشاعر كما يعتري غيره فهو الغرفة المظلمة التي تحول الظلال الشعورية المموهة الى صورة ذات شكل وحدود ومعنى وهو يترجم الشعور ويجسده .

وليل كموج البحر أرخى سدوله ** علي بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لما تمطى بصلبه ** وأردف أعجازا وناء بكلكل
ألا أيها الليل الطويل ألا انجل **بصبح وما الاصباح منك بأمثل
_____________________________

بثينة تزري بالغزالة في الضحى ** كأن أباها الظبي أو أمها مها
study
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى